قررت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء الدين، امس الاربعاء تجديد حبس تسعة مصورين صحفيين ميدانيين ومدون 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين ونشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام ومن المقرر نظر تجديد حبسهم 13 ديسمبر المقبل.
وتضم القضية رقم 977 لسنة 2017 أمن دولة عليا، عددا من الصحفيين وهم محمد محمد حمزة، وإبراهيم بكري، ومحروس السيد عبد الحميد، وبلال كمال عبدالعال، وعبد الرؤوف عبد المحسن محمد، وإسلام عبدالمجيد سيد، أحمد حمودة السخاوي، وأحمد عبدالوهاب محمد علي و المدون الملحد اسلام الرفاعي الشهير بخرم.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات