أحال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، الخميس 10 أغسطس الجاري، المواطن المصري الصحفي حسن الصادق، لمحكمة الجنايات بالزقازيق، لمحاكمته بتهمة الاشتغال بالعمل الصحفي والإعلامي، ونشر حوارات وتصريحات لمواطنين يعبرون فيها عن آرائهم.
الصادق اعتقل تعسفيًا، دون سند من القانون، من منزله، في 31 سبتمبر 2016، وظل قيد الحبس الاحتياطي 7 أشهر حتى إحالته لمحكمة الجنايات، الذي جاء فيه انه كان يشتغل بعمل صحفي حول ارتفاع الأسعار وتدني مستوي معيشة المصريين وقلة دخلهم وارتفاع معدلي البطالة والفقر، فضلًا عن تدهور الأوضاع الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية، والأمنية في مصر في ظل النظام الحالي، والتي من شأنها الإساءة للنظام والإضرار بالأمن والسلم المجتمعي، حسبما ورد بالتحقيقات وأمر الإحالة.
يذكر أن الصادق من أبناء مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، وتعرض للاعتقال ثلاث مرات منذ أحداث 3 يوليو 2013

تعليقات الفيس بوك

تعليقات