المرصد العربي لحرية الإعلام – 7 فبراير 2018:

قرّرت محكمة جنايات القاهرة بالدائرة ١١ شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار “محمد شيرين فهمي”، إخلاء سبيل المصورَيْن الصحفيَّيْن: “محمد عطية محمد عطية الشاعر” و”خالد ممدوح محمود ماتع” المحبوسَيْن احتياطياً على ذمة القضية رقم ٧٦١ لسنة ٢٠١٦ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا.

وطالب محامي “المرصد العربي لحرية الإعلام” بإخلاء سبيلهما؛ لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي، فاستجابت هيئة المحكمة، إلا أن نيابة أمن الدولة العليا استأنفت على قرار المحكمة، وتحدّدت جلسة غد الخميس، ومن المقرر نظر الاستئناف أمام الدائرة ١٤ جنوب القاهرة برئاسة المستشار “معتز خفاجي”.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي تُقرّر فيها المحكمة إخلاء سبيل “الشاعر” و”ماتع” وتقوم النيابة بالطعن على القرار، حيث صدر قرار سابق بإخلاء سبيلهما في 27 ديسمبر 2017 ولكن النيابة استأنفت على القرار وتم قبول الاستئناف، وقضت المحكمة وقتها باستمرار حبسهما 45 يوماً.
وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على “الشاعر” (30 عاماً) مساء الجمعة 8 أكتوبر 2016، من مدينه السادس من أكتوبر، كما قامت بتفتيش منزله ومصادرة كاميرات وجهاز “لاب توب” و”هاردات” وحامل الكاميرا ونقود تخص “الشاعر”، وذلك وفق شهادته.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات