أودعت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد بدة، منذ قليل، حيثيات تأييد حكم أول درجة الصادر ضد المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات، بالحبس لمدة عام، في إعادة محاكمته بتهمة إشاعة أخبار كاذبة.

وكانت المحكمة قضت بإيقاف تنفيذ عقوبة الحبس لمدة 3 سنوات، مع تأييد تغريمه وإلزامه بالمصاريف الجنائية.

يذكر أن محكمة أول درجة جنح القاهرة الجديدة قضت بمعاقبة جنينة بالحبس سنة مع الشغل وغرامة 20 ألف جنيه وكفالة 10 آلاف جنيه، وقضت بعدم جواز نظر الاستئناف المقدم من قبل المدعي بالحق المدني.

وصدر القرار برئاسة المستشار محمد بدة، وعضوية المستشارين أحمد معوض وطارق شيخ العرب، وأمانة سر محمد المصري.

كانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجاني، أحالت المستشار هشام جنينة، للمحاكمة العاجلة بعد أن قررت إخلاء سبيله بضمان مالي 10 آلاف جنيه، ورفض دفع 10 آلاف جنيه قيمة مبلغ الكفالة الذي أصدرته النيابة، بتهمة إشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات