أعلنت الدكتورة منى برنس، الأستاذة بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، بجامعة السويس، تحريرها محضرًا بقسم حدائق القبة، ضد صحفي نشر صورها الشخصية بشكل اعتبرته «مسيئًا» لها عن طريق نشر صورها وهى ترقص بالجامعة.

وأضافت برنس، خلال حوارها مع الإعلامية دينا زهرة، ببرنامج “ما وراء الحدث”، الذي يُبث عبر فضائية “extra news”، مساء الخميس، أن التحريض الذي يتم ضدها من قبل إدارة الجامعة وأساتذتها، جعلها تمتنع من الذهاب إلى الجامعة لمدة 4 أيام، خوفا من التعدي عليها.

وأشارت إلى أنها تفاجأت بخبر منشور في إحدى الصحف، يفيد بأن صلاح حجاج، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحاميين بالسويس، تقدم ببلاغ ضدها للنيابة العامة، يتهمها فيه بالسب والقذف وازدراء الأديان، واصفة ما يحدث لها بـ«الاضطهاد والتمييز».

وكذبت جميع الاتهامات الموجهة إليها من سب وقذف وغيرها، قائلة: “أنا أستاذة جامعة وحاصلة على الدكتوراة وكاتبة، ومعروفة عربياً ودوليا، فأنا لا يمكن أن أتصرف بمثل هذا التصرف الخارج عن القانون”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات