قالت نادية مبروك رئيس الإذاعة المصرية، إنه تم اتخاذ قرارا بتحويل الإذاعي محمود خليل للشؤون الإدارية بعد انقطاعه عن العمل بإذاعة القرآن الكريم دون إخطار.
وأكدت أن اتجاهاته وانتماءاته السياسية معروفة لدى رؤساؤه، ومنذ فترة تم استبعاده بالفعل من تقديم برامج الهواء والمسجلة أيضا، وتم حصر نشاطه في كتابة مواد تحريرية يتم مراجعتها بعناية شديدة من خلال رؤساءه حتى لا يمرر من خلالها – بحسب زعمها – أي أفكار متطرفة للمستمعين.
كانت أخبار تداولت اليوم، عن إلقاء الأمن الوطني القبض على الإذاعي محمود خليل بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان، إلا أن مصدر بقطاع الأمن في ماسبيرو، نفى ورود أي معلومات رسمية من الجهات المختصة تفيد بالقاء القبض عليه.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات