كشف موقع “التقرير المصري” عن مصادر بشركة المقاولين العرب مشرفة علي مبني نقابة الصحفيين لـ “م ك”عن اسناد تطوير كافتيريا النقابة الي الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة رغم اشراف شركة المقاولون العرب علي اعمال الصيانة والأمن والخدمات ببمبني النقابة.
وكشف المصدر المطلع لـ” م .ك” عن أن اسناد اعمال التجديد للهيئة الهندسية يرجع لأسباب أمنية من بينها تركيب تقنيات متطوره لكشف ما يحدث بالنقابة للأجهزة الأمنية مثل تركيب أجهزة صوت حساسة اعلي الاسقف المعلقة وكذلك كاميرات دقيقة لنقل ما يحدث بالمبني مباشرة لغرفة العمليات بجهات سيادية بغية السيطره علي مرتادي النقابة من الصحفيين ورصد اي لقائات لعناصر معارضة بالمبني.
الجدير بالذكر أن أعمال التجديدات ستستمر شهر حيث تم نقل كافيتريا النقابة للدور الرابع الذي تم تجهيزه بتلك التقنيات وبدأ العمل به صباح أمس الثلاثاء.
من جهة اخري اخلي سكرتير عام النقابه حاتم ذكريا الدور الاول من كافة صالونات الاستقبال والكراسي لإجهاض احتفال الصحفيين المقرر له غدا الخميس لإحياء ذكري الجمعية العمومية الحاشدة للرد علي اقتحام النقابة بدعوي صيانة مبني النقابة.
من جهته منع نقيب الصحفيين عضو المجلس محمود كامل من حضور اجتماع هيئة المكتب بدعوي تسريبه لبيانات إعلامية من المجلس دون إذن مسبق بينما رفض النقيب اصدار بيان بمناسبة ذكري الجمعية العمومية بدعوي حرصه علي التام العلاقة بين النقابة والدولية وعدم نكئ الجرح مجددا فيما اصر عدد من أعضاء المجلس علي اصدار بيان في ذكري الجمعية للتذكير بمعاناة الصحفيين وانتهاك السلطة للكيان النقابي.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات