أجلت محكمة جنايات القاهرة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين، رأفت زكي محمود، ومختار صابر العشماوى، وأمانة حمدى الشناوى وأشرف شاكر ، محاكمة 48 متهما، بارتكاب أحداث عنف بمنطقة عين شمس، أسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف، والطفل شريف عبد الرؤوف، والمواطنة مارى جورج، لجلسة 25 ديسمبر للنطق بالحكم.
وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين وعددهم 48 ارتكابهم لجرائم تولي قيادة في جماعة إرهابية وإمدادها بالمعونات المادية والأسلحة، والانضمام إليها، وحيازة وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات وتصنيعها، والتجمهر المخل بالأمن والسلم العام، والقتل العمد والشروع فيه، والإتلاف العمد للممتلكات تنفيذًا لغرض إرهابي وهو ما نفاه جميع المتهمين الذين اعتقل معظمهم قبل وقوع المظاهرة بنحو نصف العام.
يذكر ان غالبية المتهمين في الواقعة كانوا قيد الحبس الاحتياطى بمدد طويلة قبل وقوع الحادثة ،واشار زملاء للصحفية القتيلة مشاهدتهم للشرطة تطارد المظاهرة وتطلق النار عشوائبا خلفها فسقطت ميادة واثنين اخرين لكونهم كانوا في مؤخرة المظاهرة الا ان النيابة رفضت الاستماع لهم فادلوا بشهاداتهم في تسجيلات مصورة على موقع يوتيوب.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات