تقدمت “منظمة العفو الدولية” بطلب إلى نظام السيسي تطالب فيه بالتوقف وعلى الفور عن حجب المواقع الإخبارية بشكل تعسفي “،مضيفة إنها لا تستطيع أن تحدّد من بين المواقع الـ 644 المحجوبة سوى موقع واحد مرتبط بمجموعات تستخدم العنف أو تدعو إليه.
وشددت المنظمة علي أن منع الوصول إلى المواقع الإخبارية يعدّ انتهاكاً للدستور الذي “يحظر الرقابة على وسائل الإعلام إلا في أوقات الحروب والتعبئة العسكرية، ويحمي حرية التعبير وحرية الصحافة سواء في شكلها المطبوع أو الرقمي”.
وأوقفت حكومة السيسي طباعة عدد جريدة “الصباح “الخاصة الأخير، أمس، بسبب عنوان عريض على صفحتها الرئيسية “مصرية”، في إشارة إلى جزيرتي تيران وصنافير.
وتأتي هذه الخطوة بعد حجب ما يزيد عن 60 موقعاً إلكترونياً، على يد جهة لم تعلن عن نفسها حتى الآن، باستثناء بيان صادر عن مصدر أمني

تعليقات الفيس بوك

تعليقات