قررت النيابة المصرية ، اليوم الأربعاء، احتجاز مصور في صحيفة أجنبية ورسام جرافيتي (الكتابة والرسم على الجدران) لمدة 24 ساعة، للتحقيق في اتهامهما بـ”إتلاف ممتلكات عامة”، على خلفية تبني أحدهما حملة بعنوان “هل حضنت ابنتك اليوم؟”.

وقال المحامي عن المتهمين، أحمد عبد النبي، إن نيابة العجوزة في محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، قررت اليوم احتجاز المصور في صحيفة “ديلي نيوز” (أمريكية)، محمود نصر، ورسام الغرافيتي، محمد طاهر، 24 ساعة على ذمة التحقيقات، إثر اتهامها بـ”إتلاف ممتلكات عامة”.

وأضاف عبد النبي أن “قوات الأمن ألقت القبض على نصر وطاهر أثناء رسم غرافيتي على جدران أحد شوارع منطقة العجوزة”.

وأوضح أن المصور الصحفي رافق رسام الجرافيتي أثناء كتابته على الجدران، لـ”إنجاز مهمة صحفية مُكلف بها من جريدته”.

وكان رسام الغرافيتي محمد طاهر أطلق حملة على منصات التواصل الاجتماعي بعنوان “هل حضنت ابنتك اليوم؟”.

وبدأت هذه الحملة قبل نحو ثمانية أشهر، واهتمت بها في الأيام الأخيرة وسائل إعلام محلية، منها مواقع إخبارية إلكترونية وصحف مؤيدة للنظام الحاكم، مثل الأهرام (حكومية) و”اليوم السابع” (خاصة).

وأوضح طاهر، في تصريحات صحفية سابقة، أن حملته تدعو إلى “الترابط الأسري ورعاية الآباء لبناتهن”.

ويعاقب القانون المصري بالحبس مدة لا تزيد عن 6 أشهر وغرامة لا تتجاوز 300 جنيه (حوالي 17 دولارا أمريكيا) أو بإحدى العقوبتين كل من “خرب أو أتلف عمدا أموالا ثابتة أو منقولات لا يمتلكها أو جعلها غير صالحة للاستعمال أو عطلها بأية طريقة”.

وارتبطت الثورة المصرية، في يناير 2011، بفن الغرافيتي، الذي استخدمه معارضو نظام الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك (1981-2011).

تعليقات الفيس بوك

تعليقات