قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى فى مجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، بوقف نظر دعوى إسقاط الجنسية عن عدد 8 من الاعلاميين المعارضين للنظام المصري.

حيث قضت بوقف الدعوى عن الإعلامى الدكتور أسامة جاويش، الذى يعمل فى قناة “الحوار”.

وكانت  الدعوى التى حملت رقم 16992 لسنة 69 قضائية، قد زعمت إن قناة “مكملين” التى تبث من تركيا دأبت على نشر الأكاذيب وبث الشائعات التى من شأنها تكدير السلم العام، وتأليب فئات الشعب المصرى، إذ تعد المنبر الإعلامى لجماعة الإخوان.

وقضت بوقف الدعوى القضائية المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عن الاعلاميين أحمد منصور وإبراهيم هلال وعبد الفتاح فايد، وأيمن جاب الله، ووائل قنديل، وسالم المحروقى .

 وكان احد المحامين المؤيدين للدولة أقام دعوى قضائية، حملت رقم 64021 لسنة 69 ق، اختصم فيها وزير الداخلية بصفته، طالبت بإسقاط الجنسية المصرية عن المدعى عليهم لتحريضهم على مصر وتعريض الأمن القومى للخطر وبث الفتنة بين الشعب والاستعداء ضد الجيش.

 كما قضت المحكمة بوقف نظر الدعوى المطالبة بإسقاط الجنسية عن آيات العرابى. وقالت الدعوى رقم لسنة 72161 لسنه 69 ق، إن آيات عرابى دأبت على التحريض ضد مصر من خلال برامجها التى تبث من تركيا، لإحداث الفتنة والانفلات الأمني للبلاد.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات