لندن- 25-5-2017

يؤكد المرصد العربي لحرية الإعلام رفضه القاطع وإدانته لقرار السلطات المصرية بحجب 21 موقع إخباري إلكتروني بدعوى نشرها مواد صحفية تشجع الإرهاب، وهو اتهام كيدي لا يستند إلى دليل، كما أنه قرار يخالف نص المادة 71 من الدستور المصري التي تحظر تماما إغلاق أو حجب أو مصادرة الصحف.

وينوه المرصد إلى ان هذا الإجراء الخطير بحجب مواقع مشهود لها بالمهنية يؤكد تصاعد حدة عداء السلطات الحاكمة في مصر ضد حرية الصحافة والتي بدأت منذ اليوم الأول لانقلاب الثالث من يوليو 2013 بإغلاق العديد من القنوات والصحف الرافضة للانقلاب العسكري.
كما يأتي هذا الإجراء مواكبا ومتزامنا مع قرارات سعودية وإماراتية مشابهة بحجب العديد من المواقع، وهناك بعض المواقع المحجوبة شملها قرارات الدول الثلاث مصر والسعودية والإمارات وهي مواقع القنوات والصحف القطرية ما يشي بأن الأمر يرتبط بأزمة سياسية بين هذه الدول ودولة قطر، وليس له علاقة بادعاءات محاربة الإرهاب.

وتشمل قائمة المواقع المحجوبة حسبما نشرت وسائل إعلام مصرية نقلا عن مصادر أمنية مواقع كبرى تعمل من داخل مصر، ويعمل بها عشرات الصحفيين والمصورين، الذين سيفقدون مصدر دخلهم الوحيد.

وإزاء هذه الهجمة المنسقة بين الدول الثلاث ضد حرية الصحافة يدعو المرصد العربي لحرية الإعلام إلى تحرك عاجل من كل الهيئات والمنظمات المعنية بحرية الصحافة والتعبير في العالم للتصدي لهذه الهجمة، التي – لو مرت- فإنها ستفتح شهية الأنظمة المستبدة لغلق وحجب المزيد من المنابر الإعلامية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات