لندن 24-12-2016

يعرب المرصد العربي لحرية الإعلام عن استنكاره لقيام السلطات المصرية باحتجاز وإخفاء الصحفي محمود حسين معد الأخبار بقناة الجزيرة وشقيقيه وأحدهما إعلامي أيضا (عمر حسين بالتليفزيون المصري) دون ارتكابهم لأية جريمة يعاقب عليها القانون .

ويؤكد المرصد أن عملية الاحتجاز تأتي في سياق مناخ عام معاد لحرية الصحافة في مصر، وحالة تربص بكل الأصوات المستقلة، كما أنه يعد جزءا من مكايدة سياسية بين النظام المصري وقناة الجزيرة ومن ورائها دولة قطر، وهي مكايدة يدفع ثمنها محمود حسين وشقيقاه الذين لا ينتمون لأي عمل تنظيمي أو حزبي.

ويحمل المرصد السلطات المصرية المسئولية كاملة عن حياة وصحة الصحفيين محمود وعمر حسين كما يطالب السلطات المصرية بسرعة الإفراج عنها وعدم الزج بهما في مكايدات سياسية هم ليسو طرفا فيها. يذكر ان السلطات المصرية اعتقلت الصحفي محمود حسين من مطار القاهرة وظلت تحتجزه لمدة 15 ساعة الثلاثاء الماضي، قبل أن تطلق سراحه بمقر مباحث أمن الدولة بالجيزة لعدة ساعات. وتم اصطحابه بعد ذلك مقيدا إلى المنزل، واقتياده لجهة غير معلومة، علاوة على مداهمة منزل شقيقيه واعتقالهما أيضا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات