لندن-22-12-2017
يعلن المرصد العربي لحرية الإعلام عن إدانته التامة لاعتقال وزارة الداخلية المصرية للصحفي والناشط النقابي والباحث الحقوقي بالمرصد أحمد ابو زيد الطنوبي من منزله فجر اليوم الجمعة علي خلفية نشاطه النقابي والحقوقي الداعم لحرية الصحفيين وآرائه المناهضة للقمع وقصف الحريات.
ويأتي ذلك الإعتقال ضمن موجة عنيفة من ملاحقة الصحفيين في الأيام القليلة الماضية أسفرت عن اعتقال الكثيرين منهم أحمد عبد العزيز وحسام السويفي وعبد الله قدري ووليد البدري، واحمد بيومي وهو ما يعبر عن تصاعد الحملة القمعية من النظام الحالي ضد حرية الصحافة والاعلام واصراره على التنكيل باصحاب الرأي.
وإذ يستنكر المرصد تصاعد هذه الحملة ضد الصحفيين وحرية الصحافة فإنه يطالب بالإفراج عن الباحث بالمرصد أحمد أبوزيد الطنوبي وعن بقية الصحفيين الذين تم القبض عليهم خلال اليام الماضية وكذا عموم الصحفيين السجناء منذ فترات طويلةوالذين تجاوز الكثيرون منهم حدود الحبس الإحتياطي المقررة قانونا.
جدير بالذكر أن الباحث والصحفي أحمد الطنوبي سبق القبض عليه قبل عامين عقب مشاركته في مؤتمر صحفي لإطلاق التقرير السنوي للمرصد العربي لحرية الإعلام، وقد قامت عناصر أمنية بتتبع حركته حتى وصوله إلى محطة مترو البحوث ثم ألقت القبض عليه، واصطحبته إلى بيته لتفتيشه، وقامت بتحريز تقرير المرصد السنوي وبعض التقارير والبيانات الأخرى ضمن أحراز القضية، وقد ظل رهن الحبس الإحتياطي لبضع شهور قبل إطلاق سراحه.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات