كتب – محمود السعيد: قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، اليوم الأحد، تأجيل نظر الدعويين المقامتين من المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، ضد المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق، وأحمد موسى المذيع بقناة صدى البلد، ورجل الأعمال محمد أبو العينين مالك القناة، والمحامي سمير صبري، لجلسة 6 فبراير المقبل، للاطلاع.

صدر القرار برئاسة المستشار صلاح محجوب، وعضوية المستشارين عادل عبد الهادي، وعلى صقر.

أقيمت الدعوى الأولى ضد كل من المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، وأحمد موسى ومحمد أبو العينين.

وأوضحت محكمة الاستئناف أنها قررت إحالة الدعوى إلى محكمة الجنايات، وأن الزند في الدعوى الأولى سب جنينة مع المستشار زكريا عبد العزيز وأعضاء مجلس إدارة نادي قضاة مصر ووصفهم بالعصابة.

أما الدعوى الثانية أقامها “جنينة” ضد كل من سمير صبري، وطارق محمود المحاميين، والمذيع أحمد موسى، ومحمد أبو العينين، بسبب قيام المحاميين المشار إليهما بصحيفة الدعوى، بالاشتراك مع أحمد موسى في سب وقذف جنينة واتهامه وأسرته بالانتماء لجماعة الإخوان، وتسريب تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات إلى جهات أجنبية وغيرها من عبارات السب والقذف.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات