أجلت الدائرة 28 جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة المصور الصحفي، بوكالة ديموتكس، محمود أبوزيد – الشهير بـ”شوكان”، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، إلى جلسة 13 يونيو القادم.
كانت قوات الأمن، ألقت القبض على “شوكان” أثناء تصويره عملية فض اعتصام رابعة العدوية، في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.

كان للدفاع عدة طلبات اهمها التصريح باستخراج صورة للنسخة الأصلية من القضية، والتي يبلغ عدد أوراقها 23 ألف ورقة، ولم يحصل الدفاع إلا على 11 ألف ورقة منها فقط.
توفير المحكمة للوقت الكافي لجمع الأدلة التي تفيد المتهمين.
استدعاء شهود الإثبات والبالغ عددهم 241، وهم من الشرطة والمدنيين وضباط الأمن المركزي، والطب الشرعي، وغيرهم.
التمسك بسماع الـ241 شاهد المطلوبين، لنفي الأفعال المادية، المكونة للجرائم المنسوبة للمتهمين، وأن الدفاع، وجد اختلافًا واضحًا في أقوال الشهود حيث الشاهد الواحد فى ذات الواقعة أدلى بأقوال مختلفة في كل استدعاء للشهادة.
مخاطبة رئيس الجمهورية السابق، و رئيس المحكمة الدستورية السابق، عدلي منصور، وذلك لتقديم مذكرة بما تم في اجتماعات الخاصة بفض اعتصام رابعة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات