أجلت الدائرة الثامنة بمحكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار عبدالله عبد القادر الكيلاني رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين أحمد فاروق عبد اللطيف، وخالد محمد صقر، وأمانة سر محمود مصطفى، امس الاربعاء محاكمة محمود عبد النبي المراسل الصحفي برصد، و33 آخرين من قيادات الاخوان المسلمين بينهم الدكتور حسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية الأسبق، والبرلماني الدكتور صبحي صالح، وذلك في القضية المقيدة برقم 50666 لسنة 2014 جنايات أول المنتزه ورقم 4214 لسنة 2014 كلي شرق الإسكندرية، والمعروفة إعلاميًا بـ“أحداث سيدي بشر” لجلسة 21 يناير المقبل.
وتحولت محكمة جنايات الإسكندرية إلى ثكنة عسكرية وكثفت قوات الأمن من وجودها بمحيط المحكمة لمحاكمة المتهمين
وتعود القضية لتاريخ 3 يوليو من عام 2013 بعد أن ألقى القبض عليهم ووجهت النيابة العامة لهم تهم الترويج بالقول والفعل لأغراض جماعة أسست على خلاف أحكام القانون وهي جماعة الإخوان التي تهدف لتعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى مستخدمين الإرهاب طريقًا لتحقيق تلك الأغراض.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات