جددت الدائرة الثالثة جنايات دمياط والمنعقدة بمحكمة دمياط الابتدائية، أمر حبس الصحفي بجريدة “البديل”، صبري أنور، احتياطيًا 45 يومًا، في القضية رقم 205 لسنة 2015 إداري كفر البطيخ، ومن المنتظر التجديد له بجلسة 30 يناير المقبل.
كانت قوات الأمن، ألقت القبض على صبري أنور، في فبراير 2016، من داخل منزله فجرًا، واختفى قسريًا لأكثر من أسبوعين دون معرفة مكان احتجازه، ثم ظهر داخل معسكر قوات الأمن المركزي في دمياط.
ولايزال صبري أنور، محتجزًا داخل سجن جمصة العمومي منذ ترحيله إليه في سبتمبر 2016، فضلًا عن تعنت الجهات المختصة في إطلاع محاميه على أوراق القضية لمعرفة التهم الموجهة له أو أسباب احتجازه.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات