جددت الدائرة 14 بمحكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار سامح سليمان، امس الاربعاء أمر حبس الكاتب الصحفي إسماعيل الإسكندراني، 45 يومًا
وكانت محكمة جنايات القاهرة قد امرت بإخلاء سبيل الصحافي والباحث المصري إسماعيل الاسكندراني لكن النيابة استأنفت القرار، واوقفت السلطات المصرية الاسكندراني (33 عاما) وهو باحث متخصص في شؤون الجماعات الجهادية في سيناء ومعروف بارائه المنتقدة للسلطة والدور السياسي للجيش في مصر، في مطار الغردقة بشرق البلاد لدى عودته من المانيا في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2015
وواجه الاسكندراني اتهامات ب”الانضمام الى جماعة اسست على خلاف القانون هي جماعة الاخوان المسلمين واذاعة اخبار وبيانات كاذبة من شانها الاضرار بالمصلحة الوطنية وتكدير السلم العام”. وجرى تجديد حبسه مرات عدة بدون تقديمه للمحاكمة
يذكر أن السلطات المصرية، ألقت القبض على إسماعيل الإسكندراني، في مطار الغردقة الدولي، صباح يوم 29 نوفمبر 2015، بعد عودته من برلين، وتم اقتياده إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة

تعليقات الفيس بوك

تعليقات