محمود حسين
محمود حسين

قررت محكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بمقر معهد أمناء الشرطة في منطقة طرة السبت تجديد حبس صحفي قناة “الجزيرة” الإخبارية، محمود حسين، 45 يوماً أخرى، دون توجيه أي اتهام له للمرة الحادية عشر على التوالي ، في استمرار لقمع الصحفيين والاعلاميين في مصر .

ومنذ اعتقاله في 22 ديسمبر 2016، لم يوجِّه قضاة التحقيق أي اتهام للصحفي المصري، في حين تتهمه نيابة أمن الدولة العليا بعدد من التهم، بينها تلقي تمويل خارجي والعمل على نشر أخبار كاذبة، وهو ما نفاه حسين ومحاموه مراراً ، وما بات اداة متكررة لقمع الصحفيين في مصر . 


وأمضى حسين، (52 عاماً)، أكثر من عام في الحبس الاحتياطي في ظروف قاسية بسجن طرة في جنوب القاهرة رغم المطالبات المتكررة بإخلاء سبيله على ذمة التحقيق، بالنظر إلى أنه موظف حكومي وله عنوان معلوم في مصر ولا يُخشى من هربه.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات