جددت الدائرة ٢١ شمال محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار شبيب الضمراني اليوم الأربعاء 20 سبتمبر حبس الكاتب الصحفي أحمد زهران مدير تحرير المختار الإسلامي المحبوس احتياطيا علي ذمة القضية رقم ٤٥٩ لسنة ٢٠١٧ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا المعروفة باسم سنتر ادماير 15 يوما.
كانت قوات الأمن الوطني قد ألقت القبض على زهران أثناء إلقاءه محاضره بالسنتر المذكور ، وأطلقت عليه الرصاص الحي فأصيب بشظية طلق ناري أدت إلى تهشم الجانب الأيسر من الجمجمة وخروج قطعة من المخ من رأسه.، وتم وضعه تحت الحراسة المشددة بمستشفي القصر العيني ثم نقلته لمكان غير معلوم ، ومنعت عنه الزيارة
كانت قوات الأمن قد قتلت طلقاتها العشوائية إحدى السيدات في مقهي يقع في الطابق الواقع أسفل السنتر الذي تم مداهمته بطريق الخطأ إلا أن النيابة وجهت اتهام القتل لزهران رغم استحالة حدوث الواقعة لتعارض مكاني الاثنين
وكانت زوجة زهران قد أكدت أنها لا تعلم مقر احتجازه ولا اى أخبار عن حالته الصحية منذ 33 وقالت على حسابها “سألنا كتير عن مكان احتجازه لايردوا علينا بأي شئ …هو في ظلم اكتر من كدة ومنذ 6 أشهر لم يسمحوا لها بالزيارة رغم ظروفه الصحية الحرجة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات