كشف عبد المنعم محمود الإعلامي بقناة “العربي” تفاصيل عن حياة واعتقال قوات الأمن المصرية للإعلامي بنفس القناة باسم السعيد الشربيني يونيو الماضي وإخفائه قسريا لمدة شهر وذلك أثناء زيارته للقاهرة واعتقاله سجن العقرب 2 قبل وضعه مؤخرا على قوائم الإرهاب ضمن قائمة طويلة من المصريين ضمت بينهم 45 صحفيا وإعلاميا مصريا.
وقال محمود في تدوينة له علي صفحته بالفيس بوك ” آخر واحد كنت أظن أني أعيد عليه وهو في السجن ، باسم بتاع البهجة والانبساط والتخفيف عن أصحابه والمستشار العاقل ليهم في حياتهم الأسرية والعملية”.
وأضاف “باسم اسمه باسم السعيد، اسم وصفة متطابقين ،لما تكون زهقان أو مخنوق مفيش حد حيسمع منك باهتمام شديد غير باسم ، وتنتظر منه روشتة لعلاج اللي يضايقك”.
وتابع “أعرف باسم من ١٣ سنة ,كل يوم فيهم كان بينتقل خطوة للأمام بجهده ومجهوده هو ، كان بيشتغل موظف في ART وبيحسن دخله بالتسويق لحاجة لحد النهاردة مفهمتش كانت بتعمل ايه ” بيزنس” وفِي نفس الوقت بياخد كورسات تطور مهارته في التسويق ، لحد ما انتقل في ٢٠٠٥ مدير تسويق شركة I2 في مصر اللي كانت واخدة توكيل نوكيا ، وعمل أشهر حملات إعلانات نوكيا في الوقت ده ، وبعدها انتقل للسودان وأصبح مدير إقليمي في الشركة ،وبعدها انتقل وفتح بيزنس خاص بيه في السعودية ، ورجع مصر مع الثورة وبدأ يشتغل في الاستثمار العقاري ، وبعدها فتح أكاديمية في ماليزيا للإدارة والتسويق ثم انتقل لبريطانيا مدير تسويق في التلفزيون العربي مع استمرار شغله وشركته في مصر”.
واستطرد محمود “ده ملخص شديد الاختصار عن السيرة المهنية لباسم في ال ١٣ سنة اللي عرفته فيهم، وبعد كده النظام المجنون يحطه في قضية لا صلة له بها ويحط اسمه على قائمة الإرهاب ، افتحوا حساب باسم على الفيس بوك وشوفوا مواقفه من العنف والتطرف قبل ما تحطوه في قضية إرهاب ، باسم ملوش اي نشاط سياسي وكان بينزل مصر كل شهر أو شهرين ، لحد ما واحد أهبل مدعي ثورية ضحك عليه شخص له خصومه مع التلفزيون أنه يتبلى على باسم ويكتب عنه كلام ساقط في اليوم السابع ينقلوا عن المدعي ده ، لحد ما الأمن وقف باسم لمجرد انه عرف ارتباطه بالتلفزيون العربي وحطه في القضية المفبركة دي”.
وقال محمود ان “باسم تم إخفاءه قسريا مدة قاربت الشهر وحاليا مسجون منذ شهر يونيو في سجن العقرب ٢ وممنوع عنه الزيارة لحد النهارده ”
وتابع “للأسف زوجة باسم اضطرت تاخد أولاده وترجع مصر وسابوا مدارسهم وبيتهم اللي كانوا لسه واخدينه ومجهزينه”.
واختتم “واجعني حبستك دي يا باسم وكمان مفتقدك جدا ، ربنا يصبرك ويخفف عنك ويهون على زوجتك وأولادك يا صاحبي ،فرجه قريب”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات