ارتفع رقم الصحفيين الذين طالتهم الحملة الامنية في اليومين الماضيين الي خمسة صحفيين ليرتفع الرقم الي نحو 20 صحفيا جري اعتقالهم في اقل من اسبوع لم يفرج منهم الا عن اثنين فقط راضي نادي وميرنا ماجد بموقع الاقباط متحدون والذين جري اعتقالهم اعلى كوبري الجامعة أثناء إعدادهما تقرير عن امنيات الناس للعام الجديد وتم اقتيادهم الي مقر الامن الوطنى واستمرت التحقيقات معهم حتى فجر اليوم التالي والافراج عنهما بعد 48 من الحبس .
حيث ألقت قوات الامن القبض علي الصحفى احمد مصطفى بيومى رئيس قسم الفن بجريدة الديار حيث القي القبض عليه من منزله أمس الاول وتم اخفائه قسريا كما القت ايضا القبض على المصور الصحفي محمود داود الصحفى بجريدة المصريون أثناء قيامه باعداد تقرير صحفي عن الكنائس في مصر وذلك في منطقة مينا البصل بالاسكندرية ، وايضا تم اعتقال مصطفي احمد عبدالعظيم عضو نقابه الصحفيين وذلك بعد مداهمة منزله فجر اليوم في القليوبية والمصور الصحفي محمد جمال من منزله بالقليوبية فجر الاثنين وخفائه قسريا واعتقال المصور الصحفى بموقع العاصمة أحمد الطوخى من منزله بعد مداهمته فجرا.
يأتي ذلك في اطار اسبوع اعتقال الصحفيين الذي طال الصحفيين بجريدة الديار أحمد أبو زيد الطنوبي من منزله و وليد بدرى سيد يونس أثناء تصويره بهاتفه لقاءا صحفيا مع احد المواطنين وذلك في شارع الموسيقار علي إسماعيل الشارع بميدان المساحة بالدقي وعلى بعد خطوات من مقر حزب الكرامة واحمد بيومي وما زالوا مختفين قسريا وأحمد عبد العزيز بالموقف العربي وحسام السويفي الصحفي الحر من على سلم نقابة الصحفيين مع المصورين الصحفيين إسلام عشري وشريف عبد المطلب ونسرين عنتر وهشام احمد ومحمد خالد الذين جرى اعتقالهم من سلم نقابة الصحفيين والصحفي بمصراوي عبد الله قدري بعد مداهمة منزله و إسلام عبد العزيز فرحات الصحفي بموقع مصر العربية من رواد شبكة «إسلام أون لاين» وعضو نقابة الصحفيين عن صحيفة المصرية الذي تم اعتقاله من مطار القاهرة متجها الى الكويت وقبلهم احمد على عبد العزيز الصحفي بجريدة الغد بدعوى تأسيس حركة لا والنبي يا عبدو

تعليقات الفيس بوك

تعليقات