لندن 2-11-2015

في اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين يؤكد المرصد العربي لحرية الإعلام أن كل الذين قتلوا الصحفيين في مصر منذ اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير وحتى الآن لايزالون مطلقي السراح ، كما يلفت المرصد إلى ان العام 2015 شهد مقتل مصورين صحفيين جديدين أحدهما هو علاء سليم” الصحفي السيناوي والذي وجدت جثته بمنطقة الشيخ زويد يوم 11-8-2015 وعليها آثار تعذيب، والصحفي الثاني هو شريف الفقي من صحيفة شعب مصر والذي قتل في استاد الدفاع الجوي أثناء تغطيته لإحدى المباريات الرياضية يوم 8-2-2015.
وبهذين القتيلين الجديدين يرتفع عدد قتلى الصحفيين الذين سقطوا في مصر منذ ثورة يناير وحتى الآن 15 صحفيا ومصور، قتل 3 منهم قل انقلاب الثالث من يوليو 2013 بينما قتل الباقون بعد ذلك، ولم تقدم السلطات المصرية الجناة الحقيقيين للمحاكمة في معظم الحالات بينما ظلت المحاكم المصرية تتداول تلك القضايا حتى الآن.
ويؤكد المرصد أن عدم اكتراث السلطات المصرية بمعاقبة قتلة الصحفيين يشجع على سفك مزيد من دماء الصحفيين نظرا لثقة هؤلاء القتلة بإفلاتهم من العقاب
كما يؤكد المرصد أن اليوم العالمي للإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين هو مناسبة مهمة لاطلاع الرأي العالمي عن حالات الإفلات من العقاب في مصر والتي تشجع على المزيد من انتهاك حرية الإعلام، وتخويف الصحفيين والإعلاميين وبالتالي حرمان الراي العام من المعلومات.
وفيما يلي تذكير بقتلى الصحافة في مصر منذ 25 يناير 2015
اسم الصحفي الوسيلة الإعلامية تاريخ القتل
1 أحمد محمد محمود بخيت الأهرام 29-1-2011
2 الحسينى أبو ضيف الفجر 5 ديسمبر 2012
2 صلاح الدين حسن صلاح شعب مصر 29-6-2013
4 أحمد عاصم السنوسي الحرية والعادلة 8-7-2013
5 أحمد عبد الجواد الأخبار 14-8-2013
6 حبيبة أحمد عبد العزيز جلف نيوز 14-8-2013
7 مصعب مصطفى الشامي شبكة رصد 14-8-2013
8 مايك دين سكاي نيوز 14-8-2013
9 تامر عبد الرؤوف الأهرام 19-8-2013
10 – محمد الديب مخرج تليفزيوني حر 18-8-2013
11 محمد حلمي مصور حر 25-1-2014
12 مصطفى الدوح مصور حر 25-1-2014
13 ميادة اشرف جريدة الدستور 28-3-2014
14 شريف الفقي شعب مصر 8-2-2015
15 علاء الدين سليم مصور حر-سيناء 11-8-2015

تعليقات الفيس بوك

تعليقات