بعد ان داهمت قوات امن كثيفة منزل المصور الصحفي بموقع البوابة نيوز احمد السخاوي فجر يوم 25 سبتمبر الماضي واقتادته إلا مكان مجهول ، تواصل قوات الأمن إنكار احتجازه حتى اليوم.

وقالت رسالة كتبها والده على صفحتها بالفيس “ستة أيام وما زال احمد السخاوي مختفي قسريا ومنعرفش عنه اي حاجة كلمنا كل الناس وسألنا في كل الأقسام ومحدش راضي يدلنا علي مكان احمد … أرحموا أمه إللي هتموت عليه كل يوم والتاني عشان مش عارفه عنه حاجه إرفقوا بحال صحابه إللي هيتجننوا عشان يوصلوا له.
احمد لو كان بن لادن مكانش فضل ستة ايام مختفي …. احمد مش إرهابي ولا اذاكم في حاجة علشان تخفوه، ليه التعتيم علي مكان احمد بالشكل ده هو كان عملكم إيه … احمد عمره ما اذي حد ولا ضر حد كل إللي كان نفسه فيه إنه يشتغل بشكل شريف في مجال هو بيحبه ماكانش يعرف إنه في دوله قامعة للحريات مينفعش يتعاش فيها.
وأضاف والده ” خرجوا احمد وإحنا اسفين مش هنشتغل في الصحافة تاني ولا هانقعد في مصر أصلا …. اظهروا احمد وحاكموه ايا كانت تهمته طالما إنتم دولة قانون يبقى حاكموه بالقانون … لكن خطف الشباب وإخفائهم عمره ما كان قانون

تعليقات الفيس بوك

تعليقات