في اطار الحملة الشرسة على الصحفيين التي تشهدها مصر الشهر الاخير ، ألقت قوات الامن مساء امس على المصور الصحفي بجريدة الديار وليد بدرى سيد يونس أثناء تصويره بهاتفه لقاءا صحفيا مع احد المواطنين وذلك في شارع الموسيقار علي إسماعيل الشارع بميدان المساحة بالدقي وعلى بعد خطوات من مقر حزب الكرامة.
قوات أمن مسلحة بملابس مدنية ألقت القبض عليه واقتادته في ميكروباص أبيض فيما ينكر قسما شرطة الدقي والعجوزة احتجازه
محامي المرصد توقع ان يتم ضمه للقضية رقم 977 امن دولة عليا والتي يتم ضم كافة المصورين الميدانيين في الشوارع.
يذكر ان حملة الاعتقالات الامنية شملت قرابة 15 صحفيا ابرزهم احمد عبد العزيز وحسام السويفي واحمدعبد العزيز فرحات واحمد على عبد العزيز وعبد الله قدري وإسلام عشري وشريف عبد المطلب ونسرين عنتر وهشام احمد ومحمد خالد واسلام الرفاعي فضلا عن اعتقال الصحفى محمود داوود صحفى جريدة المصريون من وسط الاسكندرية واخفائه منذ ظهر الاحد الماضي واسرته تقدم بلاغات للنائب العام باختفائه
كما ألقت القبض على المصور الصحفي محمد جمال من منزله بالقليوبية فجر الاثنين ولا يزال مختفيا الي الان.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات