منعت جريدة المساء نشرصغحة ننضمن استطلاعا للمؤيدين والمعارضين لتنازل السلطة المصريةعن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية ومنع مفال مختار عبدالعال نائب رئيس التحرير الذي يدور عن نفس القضية.
ونشر محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين ييانا حول الواقعة بعنوان ” حقيقة ما حدث مع الأستاذ مختار عبدالعال نائب رئيس تحرير المساء قال فيه ” قام الزميل بإعداد ملف تحت عنوان ” تيران وصنافير .. الفصل قبل الأخير !”
وذلك في صفحة ” الحياة السياسية” التي يشرف عليها ، الملف عبارة عن استطلاع آراء المؤيدين والمعارضين لمناقشة اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية أمام البرلمان ، وتضمن الملف آراء 4 شخصيات مؤيدة لمناقشة الاتفاقية أمام البرلمان ، ورأي 2 من المعارضين لمناقشتها هما أحمد الطنطاوي عضو مجلس النواب وعلي أيوب المحامي.
فوجيء الزميل بمنع نشر الصفحة بحجة أن القضية حساسة وغير مسموح بنشر أية موضوعات عن مصرية تيران وصنافير بالإضافة إلى أن مقاله المنشور بالصفحة عن المادة 77 في قانون العقوبات والتي تعاقب كل من يفرط في الأرض بالإعدام غير مسموح بنشره.
وقد قرر الزميل مشكورا تعليق اعتصامه بمقر الجريدة وإضرابه عن الطعام ، بعد أن وعدته بتدخل النقابة لحل الأزمة وطلبت منه التقدم بمذكرة رسمية للنقابة بتفاصيل ماحدث.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات